منتدى الاجتماعيات لمدرسة بنات الشاطيء الاعدادية (أ)
اهلا و سهلا بضيقنا الكريم في منتدى بنات الشاطي الاعداديةأ / يشرفنا وجودك بيننا كما يسعدنا انضمامك لاسرتنا
فاهلا و سهلا بك
مع تحيات ادارة المنتدى

منتدى الاجتماعيات لمدرسة بنات الشاطيء الاعدادية (أ)

منتدى الاجتماعيات
 
الرئيسيةتواصلالتسجيلدخول

// * رسالة شكر و تقدير *

// تتقدم المعلمة الهام لكافة المشاركات في المنتدى برسالة شكر و تقدير لما يبذلن من جهود مميزة تساهم في تميز منتدانا الغالي و تالقه فبارك الله فيكن و الى الامام باذن الله //

اعلان ترحيب بالعضوات الجدد

ترحب ادارة و عضوات المنتدى بالعضوات الجديدات اللواتي انضممن الينا

فاهلا و سهلا بهن


شاطر | 
 

 حرب اعوام المئة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
إسراء
عضووووو فعال
عضووووو فعال
avatar

عدد المساهمات : 49
تاريخ التسجيل : 03/11/2010
العمر : 20
الموقع :

مُساهمةموضوع: حرب اعوام المئة   الأحد فبراير 13, 2011 5:09 pm

قال المجرم الصهيوني هنري كيسينجر، وهو أحد أعمدة الحكومة الخفية التي تحكم العالم، إن لم يكن أهمهم جميعاً، قال: لقد أشعلنا حرب المئة عام بين الشيعة والسنة. (قد مضى منها ثلاثون!)



إن الحكومة الخفية تقوم على إشعال الفتن وإيقاد نار الحروب، حتى "يتفانى" المتخلفون في حروبهم العبثية وتنهك قواهم، فتفترسهم وحوش الغابة بأقل جهد وبأيسر التكاليف.

أرأيت إلى مجموعة وعول تنتطح بقسوة فيما بينها، وفي وسط الأعشاب أسد رابض ينتظر المعركة عم تسفر لينقض هو بدوره على إحدى الفرائس. إن أصحاب المكر الذي تزول منه الجبال قادرون أن يتقنوا اللعبة والمؤثرات والمهيجات، ويخلقوا التوترات التي تجعل شرارة واحدة كفيلة بإشعال حريق ضخم لا يمكن السيطرة عليه أو إيقافه.

أما رأيت زلزال مقتل الحريري كيف أخرج سوريا من لبنان وزرع عداوة امتدت سنين، ورفع شعارات ضدية وطائفية وقطرية من مثل: "ما بيرجعوا والسما زرقا" وغيره من مثل: "فلّوا.." وغيره. ثم عُقدتْ للتحقيق في مقتل الحريري محكمة دولية، والصهيونية سيدة اللعب بالمؤسسات الدولية، تفعّلها متى تشاء، وتعطلها متى تشاء. و"إسرائيل" قتلت الحريري، يقيناً، فهي التي كانت تهدد سوريا بزلزال قادم سيخرجكم من لبنان، ولم يخطر ببال أحد ما كان.. حتى كان. فلما كان انصرف الجهد لتشويش الأذهان، وصرف الأنظار إلى غير الفاعل الحقيقي واستثمار الحدث وتوظيفه، والآن بعد ست سنوات من اتهام سوريا، وتحقيق النتائج المرجوة إسرائيلياً، الآن حولت بوصلة الاتهام باتجاه حزب الله. وأمريكا تصرح: المحكمة مستمرة، ولو أدت إلى حرب أهلية في لبنان! طبعاً هذا هو الحرص على العدالة فلا تذهبوا بعيداً. وبدأت المحكمة العتيدة (العاملة عند الصهيونية) بدأت تتدخل في شؤون لبنان، وتبحث في ملفات كل من درس في بيروت منذ سنة 2003 من خارج لبنان. وكما سمعتم من نصر الله، فهي تبحث في ملفات المرضى حتى مريضات طبيبات النسائية. ألا تذكرون "محاكم التفتيش" أقصد لجان التفتيش على العراق.. التي فتشت حتى غرفة نوم الرئيس العراقي وبحثت حتى في خزائن أهل بيته علها تجد صواريخ عابرة للقارات. ووصل بهم أن يدوروا على المدارس يفتشون أدراج المدرسين والمدرسات والمديرين والمديرات. إنه الإذلال، يا أيها الناس، فقط، ولا غير.

والآن عندما قال نصر الله لا تتعاونوا مع هؤلاء فإنهم يريدون إذلالنا قامت قائمة "تيار المستقبل" الذين شربوا حليب السباع الأمريكي الذي يهدى ولا يباع، وقالوا: هذا تعويق للعدالة ولن يسمح به تيار المستقبل "وقوى" 14 آذار!

علماً بأن المحكمة تتقاضى ملايينها من حر مال المواطن اللبناني وليس من "أبو كمونة" الأمين العام للأمم المتحدة! أو من عائلة الحريري أصحاب المليارات.

فالتصعيد مع حزب الله واضح، والاستفزاز لإخراجه عن طوره كما صنعوا مع صدام لا يحتاج إلى بيان أو برهان، وعرب الشهامة والمروءة والعدالة لا يسمحون بتعطيل العدالة.. كلام في منتهى النذالة والعمالة.

وأما تسخين الأجواء مع إيران وتوتيرها بحيث يبدو الصراع معها بل دخول حرب طويلة مفتوحة معها أمراً لا مفر منه ولا محيد عنه. أقول: تجري شيطنة إيران، وهي والله كذلك، لكن هذا شيء، وجعلنا نخوض معركة "إسرائيل" ضد إيران وحزب الله شيء آخر.

وأن تشتري دولنا أسلحة بما يزيد على مئة وخمسين ملياراً لا لفلسطين والعدو الأول، لا ولكن لإيران. هذا أمر لا ينبغي أن يمر بسهولة. لماذا يضن على فلسطين ويسخو عرب الشح في حروب داحس والغبراء؟ مع أن النصر هنا عار والهزيمة ذل واندثار!

أيها الناس. قولوا في إيران ما شئتم، وقولوا في مذهبهم ما شئتم، وقولوا عن استغلال التشيع لفرض هيمنة القومية الفارسية، قولوا في كل ذلك ما شئتم، وقولوا عن دور إيران في إسقاط الأفغان وعراق الشجعان واغتيال علمائه، قولوا ما شئتم، لن ننازعكم. وقولوا عن الدور الصفوي في إنهاك دولة بني عثمان، وقولوا عن تطاولهم على الأصحاب.. وكل ما تقولون حق قديم. لكن الذي لا نقبله بحال أن يجري جرنا من "الأرسان" لنخوض الحرب ضد إيران نيابة عن "إسرائيل" والأمريكان!

هذا فن توظيف الغوييم (البهايم) لخوض معركة شعب الله المختار! هذا فن إنهاك الوعول أو الثيران أو التيوس لافتراسها وعلاً بعد وعل وثوراً بعد ثور!

الذين يحذروننا من المشروع الشيعي غير صادقين، سواء منهم من تبنى تديناً منغلقاً متحالفاً مع علمانية عربية منفلتة منطلقة من عقال كل القيم والعروبة والوطنية. أما كيف؟ فلا تسأل!

أقول: هؤلاء جميعاً غير صادقين، ولا جادين في الحذر من هذا المشروع. فأولاً التدين المنغلق أقصر الطرق لنشر كل المذاهب من علمانية أو شيوعية أو شيعية أو خلافه.

ثم إن الواقع الرديء الذي يعيشه المواطن في تلك الدول الدعية ينفر من الدين، من يعيشون في ظلال الادعاء، ومن يشاهدون من الجوار أو في العالم على اتساعه. صورة التدين المشوه والمنفر. وحاشا لدين الله بالطبع!

أما العلمانيون العرب الذين عنيناهم وهم المتحالفون الذين ذكرناهم هم هم الذين أغلقوا المحطات الدينية التي كانت تشكل التحصين الفكري للجماهير من هذا المد الذي تحذروننا منه.

إن أفعل الطرق لوقف المد المذكور أن نكون أقوياء في اعتقادنا وفي تعليمنا وفي مجتمعنا. إن مجتمعاً ضعيفاً هو فريسة لكل الأوبئة ولكل الطامعين من الإقليم أو من أي مكان في العالم.

فالحل ليس خوض صراع إقليمي يزيد جميع من في الإقليم ضعفاً على ضعف، لا وإنما إصلاح الأجواء والأوضاع وإشاعة ثقافة التعايش، هذا أقصر الطرق لقوتنا ودحر مطامع الطامعين ووقف مشاريعهم وإحباط آمالهم في التمدد.

من يريد وقف التمدد التشيعي فليطلق يد الدعاة المخلصين لا أن يغل يدهم ويعتقلهم في كل يوم، ويحاكمهم المحاكمات الصورية. هذا التناقض الصارخ يجعل الأمور غير مفهومة. ولماذا اشتُرط على القنوات "المغلقة" ألا تتعرض للشيعة؟ هل هذا مطلب محلي أم مطلب أمريكي؟ وكيف توفقون بين طلب عدم خوض نقاش فكري وأنتم تريدون خوض حرب لا تبقي ولا تذر؟ أعتقد أن المقصود أن تكون المعالجة سياسية (غربية) أمنية عسكرية، لا ثقافية فكرية تحصن الأمة والجمهور من كل الأفكار والشرور!! هل من أحد يشرح لنا هذا اللغز! ويفهمنا هذه المعادلة أو المعضلة؟ نعلم أن مصالح أمريكا مرتبطة بإشاعة تدين مذهبي منحرف. هذا صحيح. لكن الخطير كذلك جر المنطقة إلى حروب تلد أخرى، حتى لا يبقى لأحد في المنطقة قوة. ثم لم التركيز على خطر التشيع فحسب، والتنصير جار على قدم وساق؟ أما رأيتم ما صنعت الكنيسة في جنوب السودان؟ لم لا يذكر الخطر الصهيوني بحال؟ لم لا يشار إشارة إلى تهديد هؤلاء المجرمين للأقصى؟ لم تجاهل الحصار بالجدار؟ لم تجاهل نوايا التهجير من خلال الإصرار على يهودية الدولة؟ أليست هذه كلها أخطاراً ماحقة يجري تغافلها، ويجري تضخيم خطر واحد؟ الحرص لا يتجزأ ومصالح الأمم لا تتجزأ. فإن كنتم غيارى، وهو ما لا نعتقده، فلتكن غيرتكم شاملة. أما أن يُفقد الإحساس في مجال ويضاعف الإحساس ويرهف في موقع آخر، فإن ثمة في المسألة لغزاً أو لغماً!

والمطلوب من الأنظمة التي تتولى التصعيد والتوتير والتحشيد والتجييش والتجنيد، ولم تفعل يوماً مثل ذلك لفلسطين، وهي أقدس قضايا المسلمين، والعدو فيها أخطر أعداء المسلمين، المطلوب منهم ألا يزجوا بالدين في الصراع. ولا يستنجدوا بالعلماء الذين همشوهم طيلة الوقت أو زجوا ببعضهم في السجون، والآن يتم استدعاؤهم على عجل لفتوى التحشيد ضد إيران ومشروعها الفارسي. والعجيب أن نفراً من هؤلاء يستجيب. غريب!

وترفع شعارات: الشيعة أولاً. أي القضاء عليهم قبل إسرائيل. أو نصر الله أخطر من باراك. وهذا كله صرف للأنظار عن العدو المتربص الفتاك، إلى عدو متخلف مثلنا، وإنما يتمدد في حالة فسادنا وضعفنا وهذا ما تحرصون عليه أنتم!

ومطلب ثان نرفعه إلى من يحشّدوننا ويجيّشوننا ويهيجوننا، لا تنفقوا أموالكم في غير محلها وفي غير معركتها، حرام أن يصرف مليم إلا في حرب الشعب اللئيم! إن وجود الجوعى والمرضى والفقراء هو الذي يشكل جيوب التنصير أو الاستغلال للتجسس لصالح "إسرائيل" أو التشيع على رأي من يحذروننا من كثرة من تشيعوا، وأشك في الحكاية من أصلها. وإذا كنتم تريدون مقاومة المد الذي لا تريدونه أن يمتد فقاوموا جيوب الفقر التي خلفها وخلقها النهب المنظم والخصخصة المجرمة لمقدرات الأمة، وتدمير ثروة البلاد! ومطلب ثالث: لم نعرفكم يوماً إلا متدابرين، فلماذا في الحروب الأهلية سرعان ما تجتمع كلمتكم. إن حشد العرب لضرب العراق تم بسرعة البرق، وإسعاف غزة كان يجري تعويق مجرد جمع قمته فالمطلوب أن تظلوا على سيرتكم من التفرق في أوان حروب داحس والغبراء.

هذا التحشيد ضد من يفترض التعايش معه، والتعايش مع من يفترض التحشيد ضده، قلب للمعادلة، وأمر مشبوه، ينبغي رفضه، ورفع الصوت ضده قبل أن تجر المنطقة إلى صراع لا يبقي ولا يذر وليس لنا فيه ناقة ولا جمل!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
frasha
عضو في القمة من التفاعل ( الله يعطيه الصحة )
عضو في القمة من التفاعل ( الله يعطيه الصحة )
avatar

عدد المساهمات : 609
تاريخ التسجيل : 04/11/2010
العمر : 21
الموقع : في مكان ما هنا ..

مُساهمةموضوع: رد: حرب اعوام المئة   الجمعة مايو 06, 2011 12:42 pm

بارك الله فيكي عالجهد المتميز !

_________________
ღ♡♥️ஓ.,أنا منـ تعزفــ على ـــ أوتــــــــــ القلوب ـــــــارღ♡♥️
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حرب اعوام المئة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الاجتماعيات لمدرسة بنات الشاطيء الاعدادية (أ) :: المنتدى الثقافي :: بحوث و تقارير-
انتقل الى: